بازگشت

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

 چکیده مقالات  

 

 

جذور المفاهيم اللسانية في منهاج البلغاء و سراج الآدباء لحازم الآندلسي القرطا جني

ا. د. نوزاد حسن أحمد

دانشگاه صلاح الدین اربیل، عراق

فان (المفاهيم) تشكل الركيزة الاساسية التى رست عليها طبيعة التفكير في المسائل اللسانية و نظرياتها.

و منذ زمن ليس بالقصير تخصصت في مجال اللسانيات من خلال اطروحتي في الدكتوراه (( المنهج الوصفي في كتاب سيبويه )) و قد حالفنى الحظ و أنا ادرس مادة ((البلاغة )) على طلبة الدراسات العليامن خلال كتاب (( منهاج البلغاء و سراج الآدباء )) لآبي الحسن حازم الآندلسي القرطاجني، المتوفى ((684 هــ)), ان أقف عند كنز ينبض بالابداع في مجالات النقد، و البلاغة، و المفاهيم اللسانية، و قد أولى الدارسون الجانب البلاغي و النقدى اهتامهم، و لم يألوا جهدا في الكشف عن أفكاره اللسانية المتسمة بالعمق و الآصالة، و وجدت أن توجيه النظر الى تلك الأفكار، ارتياض من النبع الصافي للثقافة الآسلامية في صرح الحضارة الآندلسية, وحرى بنا ابراز ثمرة المخاض الفكري اللسانى لدى هذا العالم.

وقاده حسه اللغوي الى تلمس الابعاد الحقيقية لنواميس اللغة , وابراز السمات الجمالية لها في ضوء منهج رصين اتصف بالغنى و التنوع في الرؤى ببعديه النظري والتطبيقي، اذ تناول موضوعات غدت مهادا لنظريات لسانية في الدرس اللغوي الحديث نسبت الى اعلام اللغة في الغرب وجذورها متأصلة عند حازم القرطأ جنى و من ذلك نظرية ( المثير و الآستجابة) (response stimulate ) اذ ولج ببصيرته النافذة اعماق النفس و سبر مكنوناتها و ربط بينها وبين اللغة من خلال منهج سلوكي طوره Bloomfield) ) في كتابه (language). ومفهوم الثتائية التقابلية (Binary opposition) والذي طورته مدرسة براغ. الى جانب أستجلآء السمات الصوتية المميزة (Distinctive Features) و كشف عن سر الآيقاع (Rhythm) وربط بينه وبين المقطع الصوتى (Syllab).

وأشار بصريح العبارة الى مصطلح ((علم اللسان))، وقد جسد بشكل واع المفاهيم الآساسية لعلم اللسان واستطاع ان يكشف اصرار النص من خلال التعريج على ((المجاز)) فقد حلل النص و حاوره واستكنه اصرار المجاز بهدي من بصيرة وقادة. فهو بحق يعتبر رائدا من رواد الفكر اللسانى من خلال اضاءاته الالسنية ومفاهيمه المبتكرة، فكتابه يعد مسقط ضوء يهتدي به الدرس اللسانى الحديث.

وكلى أمل ان يحتضن هذا الكنز الفكرى اللسانى الآصيل مؤتمركم المؤقر، خدمتة للثقافة الاسلامية وأنظارها التأصيلية نسأل الله تعالى أن يوفقنا في ما نحن أيلون اليه من خدمة الموروث الآسلامي و ابراز جهد علمائنا.

 

 
 
 
 
 
 
 

Info@AlAndalus2015.ir